مملوك في القدس

إعدادي وثانوي

في القدس إن سألت الحجارة تخبرك بالعديد من قصص العظماء والشعوب ، وروايات انتصارات وحروب لحضارات مرت وعاشت هنا. وتخبر الحجارة كثيرا قصة فترة ازدانت فيها القدس بزي عروس ملوكي … وتزينت لقائد أو أمير مملوكي ، وتزداد شواهد الحجارة جمالا وفنا؛ كلما ازددت من المسجد الأقصى المبارك قربا.
هذا والمزيد من أسرار مملوك عاش في القدس … لن تكشف تلك الأسرار إلا لمن اختبر حياة المدينة كما كانت في زمن المماليك البعيد، وزار القلعة التي بنوها لحماية القدس من أي تهديد.
يشكل الطلاب مجموعة فرق عمل خاصة لانجاز مشاريع لإنقاذ المدينة من تحديات ضخمة واجهت المماليك، وذلك بالتعرف عليهم والتفكير بطريقتهم وزيارة آثارهم الجميلة.

أهداف الفعالية:
1. يتعرف الأطفال على الفترة التي غيرت فيها مدينة القدس لباسها ولبست ثوبا مملوكيا بقي حتى اليوم.
2. اكتساب قيم لتقدير واحترام انجازات المماليك في القدس، وفضلهم على العالم الإسلامي.
3. الانغماس في تجربة المماليك في القدس بتحدياتها، ومحاولة إيجاد حلول خلاقة لتلك التحديات.

ملاحظة : تتجه المجموعة مع المرشد خارج المتحف في جولة داخل المسجد الأقصى المبارك لذا على المجموعة إحضار لباس مناسب وغطاء للرأس للفتيات والمعلمات.

مدة الفعالية: أربعة ساعات

عرض الصور والمحطات الخاص بالفعالية

للاتصال والتواصل
هاتف: 02-6265331
فاكس: 02-6264014
arabiceducation@tod.org.il