תבליט ובו דמותם של מלכיצדק ואברהם, תצוגת הקבע (מוזיאון מגדל דוד, ירושלים)

الفترة الكنعانية

-3200

حول نواة القدس: الشواهد الأولى حول وجود مدينة في القدس تعود إلى الألف الثاني قبل الميلاد، وكانت المنطقة جميعها تحت الحكم الفرعوني المصري حتى انسحابهم حوالي منتصف القرن 12 قبل الميلاد.

“Execration Texts” from Egypt, 19th century BCE

كتابات لعنة على القدس

في تماثيل صغيرة عمرها 4000 سنة عُثر عليها في مصر يظهر الاسم “أورساليموم” إلى جانب أسماء مدن كنعانية أخرى يعتقد أن هذا الاسم قد يعكس القدس. وكان من الدارج في الرسومات كتابة اسم العدو إلى جانب لعنة وتهشيمها خلال طقوس سحرية اعتقادا بأن هذا سيقضي على قوة العدو.

كتابات اللعنة” من مصر، القرن الـ19 قبل الميلاد
نسخة، تقدمة المتاحف الملكية للفن والتاريخ، بروكسل

העתק לוח חומר מתל אל- עמארנה, מצרים, המאה ה-14 לפנה''ס, תצוגת הקבע (מוזיאון מגדל דוד, ירושלים)

رسالة من القدس

في الأرشيف المصري لمراسلات الملوك الذي اكتشف في تل العمارنة تم الكشف عن حوالي 350 رسالة أرسلها حاكم “أورسالم” (القدس) إلى الملوك الفراعنة. هناك إشارة إلى اسم القدس أربع مرات في رسالة يطلب فيها من فرعون إرسال جيش إلى المدينة المعرضة للخطر.

نقش من تل العمارنة، مصر، القرن 14 قبل الميلاد
نسخة، تقدمة متحف مقدمة أسيا، برلين