ציור המתאר מדרסה והפעילות המתרחשת בה: דיון, תפילה ולימוד. תצוגת הקבע (מוזיאון מגדל דוד, ירושלים)

الفترة المملوكية

1260

بدأ حكم المماليك في القدس من العام 1260 حتى 1517. أكد المماليك على المكانة الدينية للقدس بحيث صارت المدينة حرما جامعيا مركزيا لتعليم العلوم الإسلامية والدنيوية وضمت مدارس دينية ومبان فاخرة. إلى جانب الأهمية الدينية للقدس فإن العرض يتطرق إلى تعامل المماليك مع الأقليات غير الإسلامية، والحياة المشتركة لجميع أبناء الطوائف في المدينة.

דיורמה ובה דמויות ממלוכיות אופייניות, תצוגת הקבע (מוזיאון מגדל דוד, ירושלים)

المماليك في شوارع القدس

تربى المماليك في مدارس خاصة ركزت على التربية العسكرية ودراسة اللغة وتعاليم الإسلام. وقد شكلوا أهم قوة عسكرية حكمت مناطق نفوذهم الواسعة (ومن ضمنها القدس) من مقرهم في القاهرة.

الديوراما في العرض تصف مشهدا من الشارع وتضم شخصيات مملوكية متميزة. ويدل هذا العرض على أصل المماليك، ملابسهم والمميزات الخاصة بهم.

דיורמה המתארת את הארכיטקטורה הממלוכית המיוחדת, ומציגה את בני העדות השונות המזוהות על פי צבעי מגבעותיהן. תצוגת הקבע (מוזיאון מגדל דוד, ירושלים)

البناء المملوكي الفاخر

طبقا لقوانين الحكم المملوكي، حيث الحكم للأقوى، لم يورث الحكام المماليك ألقابهم العسكرية ولا ممتلكاتهم لأولادهم. ومن أجل تخليد ذكراهم، قام المماليك ببناء المباني الخيرية لخدمة الناس: مدارس دينية، نزل ضيافة للحجاج، مساجد، مقابر. وقد تميزت العمارة المملوكية بالمداخل الضخمة الأنيقة وتتميز بدمج أنواع مختلفة من الحجارة الملونة والمزخرفة، نحت الحجارة وكتابات التخليد وغيرها.

الديوراما في العرض تصف الفن المعماري
المملوكي المتميز وتعرض شخصيات الطوائف
المختلفة في المدينة التي يمكن تمييزها وفقا للعمائم.